GIF - 139.8 كيلوبايت





الرئيسية أخبار مقالات ثقافة تحليلات أدب جاليات كاريكاتير لقاءات اتصل بنا من نحن؟

القوى السياسية تعزي في "شهداء الجيش"وحداد رئاسي لثلاثة أيام

السبت 21-02-2015| 11:18

عزت القوى السياسية بموريتانية في الشهداء الذين سقطوا يوم أمس الجمعة إثر انقلاب شاحنة تقلهم في مقاطعة آدرار بولاية أطار وسط موريتانيا.

المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة لمعارض قال إنه يتقدم بتعازيه القلبية إلى الشعب الموريتاني كافة وإلى القوات المسلحة و أسر الضحايا خاصة، راجيا من الله الرحمة و الغفران للشهداء، وللجميع الصبر و السلوان، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى ويعبر لهم عن أصدق المواساة.

وقد عزت أحزاب تكتل القوى الديمقراطية، والتجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" واتحاد قوى التقدم (معارضة)، وطالبت السلطات باتخاذ التدابير اللازمة من أجل تكرار هذا النوع من الحوادث. حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم قال إنه يرفع "تعازيه الحارة ومواساته إلى كافة منتسبي قواتنا المسلحة وقوات أمننا الوطنية الباسلة، وجميع أفراد الشعب الموريتاني، ويعبر عن تضامنه الكامل مع الجميع إثر انتقال المغفور لهم بإذن الله إلى الرفيق الأعلى إثر هذه الفاجعة الأليمة. و يتمنى الحزب من الله العلي القدير الشفاء العاجل لأفراد القوات المسلحة المصابين بجروح إثر هذا الحادث الأليم، ويرجو لهم العودة السريعة لمزاولة مهامهم الوطنية النبيلة، بعد أن نجاهم الله بعنايته".

كما عزى في الشهداء حزب الحراك الشبابي من أجل الوطن من الأغلبية لحاكمة، وحزب الصواب من المعاهدة، إضافة للمنسحبين من حزب الصواب.

وأعلنت الرئاسة الموريتانية في مرسوم صدر السبت الحداد ثلاثة أيام في إعقاب الحادث الذي تعرض له عناصر من الجيش الوطني على طريق شنقيط أطار بولاية آدرار أمس الجمعة.

وجاء في نص المرسوم الرئاسي:" على إثر الحادث الاليم الذي تعرضت له شاحنة عسكرية تقل فصيلا من الهندسة العسكرية ، فقد تقرر حداد لمدة ثلاثة أيام على عموم التراب الوطني ابتداء من الجمعة 20 فبراير 2015".





فيديو الديار




أدب حساني
تأهل خمسة شعراء موريتانيين في مسابقة أمير الشعراء
طلعة للأديب أحمد ولد الوالد في مدح خير البرية رسول الله صلى الله عليه وسلم
الناقد و الشاعر د.محمد عبدي:المنفى هو وجودٌ عتبيٌ ناقصٌ، يتمزق صاحبُه بين فضاءين .*
تحليلات
إلى عقلاء الموالاة
الحوار في ميزان المراقبين / محمد الأمين ولد الكتاب
نعم للحوار .. لكنْ متى؟ ومع من؟ ومن أجل ماذا؟ / الأستاذ محمدٌ ولد إشدو
© جميع الحقوق محفوظة لوكالة الدَيار الإخبارية